هيفاء أبو غزالة: صندوق الأمم المتحدة للسكان حريص على التعاون مع جامعة الدول

0

عقدت الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية، السفيرة هيفاء أبوغزالة، اجتماعا مع نائب مدير صندوق الأمم المتحدة للسكان، إب بيترسون، فى 13 يونيو الجارى، وذلك بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بحضور المدير الإقليمى لصندوق الأمم المتحدة للسكان الدكتور لؤى شبانه، ووفد رفيع المستوى من الصندوق.

وأشارت أبو غزالة إلى أن هذا هو اللقاء الأول الذى يعقده نائب مدير الصندوق بعد وصوله مباشرة إلى مطار القاهرة، بما يؤكد أهمية وحرص الصندوق على التعاون مع جامعة الدول العربية.

واستعرضت أبو غزالة هيكل ومهام قطاع الشؤون الاجتماعية ضمن منظومة جامعة الدول العربية، موضحة أن القطاع الاجتماعى يعمل من خلال عدد 12 إدارة ووحدتين، وأنه يقوم بمهام الأمانات الفنية للمجالس الوزارية العربية المتخصصة لشؤون الاجتماعية والصحة والشباب والرياضة والسكان والتنمية، فضلًا عن لجان المرأة والأسرة والطفولة والهجرة والمغتربين.

فى ذات السياق، أشارت إلى خطة التعاون التى تم توقيعها مع صندوق الأمم المتحدة للسكان وأنها تركز على الأولويات الاجتماعية والتنموية للمنطقة العربية وفى إطار تنفيذ قرارات القمم العربية لاسيما القمة التنموية فى بيروت وقمة تونس 2019 بالتركيز على الموضوعات ذات الصلة بالسكان والتنمية وكبار السن والصحة والمرأة والطفولة والشباب وغيرها من القضايا التى تمس حياة المواطن العربي.

وأوضحت الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية أن بيترسون رحب بطرح الجامعة العربية، وأشار بحرص أن تكون أول اجتماع فى مهمته، موضحًا اهتمام الصندوق بالأوضاع التنموية الاجتماعية فى المنطقة العربية وتأثير جائحة كوفيد 19 على كافة الجهود التنموية،

وأوضح بيترسون أن الصندوق بصدد إعداد خطة للفترة (2022 – 2025) وأن نتائج هذا الاجتماع سوف تشكل نواة للتعاون مع المنطقة العربية فى هذا الإطار، مع التركيز على دعم تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030.

فى ختام الاجتماع، تم التأكيد على تعزيز التعاون بين قطاع الشؤون الاجتماعية وجامعة الدول العربية، والمكتب الإقليمى لصندوق الأمم المتحدة للسكان، وتم التشاور من حيث المبدأ على بعض المشروعات التنموية، المقترح أن يتم تنفيذها بالتنسيق مع الصندوق على المستوى الإقليمى، وكذلك فى إعداد تقارير عربية – إقليمية متخصصة فى مختلف المجالات، بما يُعزز جهود الدول العربية الرامية إلى تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030، ومواجهة التحديات والصعوبات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.